كلام من ذهب

من أقوال جلالة الملك حفظه الله ورعاه :



* إن الأولوية عندي هي تأمين حياة أفضل لجميع الأردنيين*

* إن الأردن الذي أسعى لبنائه ... هو الأردن الذي يمنح الفرص المتكافئة للجميع ... ولا يعطي إمتيازات خاصة لأحد ...*

* وجيل الشباب في الأردن الذي نتطلع إليه بالأمل ، هم الوعد والمستقبل ... وسنحقق معاً هذه الآمال ...*



لزيارة موقع جلالة الملك عبد الله الثاني : اضغط هنا

أدهم سيف يكشف الفساد في جمعية متضرري أحداث الخليج التعاونية

Loading...

2011/10/05

جمعية متضرري أحداث الخليج التعاونية

إنتخابات مجلس إدارة الجمعية بين الملاسنات الكلامية والتهديدات

أدهم سيف - "النصر لله"  في 5/10/2011

السلام على من اتبع الهدى ورحمة الله وبركاته


- توضيح لأصحاب القلوب السليمة والعقول النيرة الواعية :


1- أدهم سيف وقائمته ومؤيديه أعضاء في الجمعية ، فهم جزء أساسي وعريض ممن يملكون الجمعية ، وهم يحرصون عليها وعلى نجاحها وديمومتها وعلى مصلحة أعضائها كل الحرص .

2- نحن نرفض الإساءة للجمعية بأي شكل من الأشكال ، ونرفض المساس بأي عضو كائناً من كان ونرفض الإساءة مطلقاً .
3- نحن نستخدم حقنا القانوني في الترشح والإنتخاب ، حسب لوائح وأنظمة المؤسسة التعاونية الإردنية التي تطبق مواد الدستور الأردني بشفافية ومهنية عالية ، إذ نشكر عطوفة مدير عام المؤسسة التعاونية الأردنية (المهندس معن ارشيدات) ، ومدير تعاون عمان السيد (عايد الشخانبة) ، وكل موظفي المؤسسة الأفاضل ، في تأديتهم لدور الراعي والمشرف والمرشد المحايد الذي يخدم المصلحة العامة بلا تحيز ولا ميل لصالح طرف على الآخر والتعامل معنا بكل حيادية ونزاهة ، وهذا ظننا بهم فلهم كل الشكر والتقدير والإحترام .

4- نود أن تلفت أنظار الجميع بأننا نرفض النهج اللاأخلاقي في النقاش ، ونستعلي على الكلام السوقي والهابط ، ونخاطب الفئات التي تحترم أنفسها وتستوعب ما نقول وما نرمي إليه ، ألا وهو النهوض بجمعيتنا ورفع شأنها ، وخدمة أعضائها ، وتحقيق كامل الغايات التي أسست من أجلها ، وليس خلق العداوات والضغائن فيما بيننا كما هو حاصل الآن .

5- من حق أي عضو مستقل أو مجموعة أعضاء ضمن قائمة واحدة ، أن يرشحوا أنفسهم ما دامت تنطبق عليهم الشروط القانونية ، وليس من حق أي كان أن يمنعهم من ممارسة حقهم بالشكل الطبيعي ، والفيصل في النهاية هو صندوق الإقتراع .

6- أدهم سيف وقائمته من الرجال الأفذاذ التقاة المتعلمين وأصحاب الخبرات العالية ،،، بسبب ترشيحهم لأنفسهم يتعرضون لحملة شعواء من الإهانات والإساءات والتهديدات ، وذلك لثنيهم عن هدفهم الأسمى وهو خدمة الجمعية وأعضائها ، ونحن نؤكد على مواصلتنا لنهجنا الراقي في التعامل مع هذا المسعى النبيل ، ولن نتراجع أبداً ما دمنا لا نبغي إلا مرضاة الله بخدمة الصالح العام والتعاون على الخير فيما بيننا ، قال تعالى :" وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ " .


والسلام على من اتبع الهدى ورحمة الله وبركاته



                                 أدهم سيف - مرشح لرئاسة الجمعية