كلام من ذهب

من أقوال جلالة الملك حفظه الله ورعاه :



* إن الأولوية عندي هي تأمين حياة أفضل لجميع الأردنيين*

* إن الأردن الذي أسعى لبنائه ... هو الأردن الذي يمنح الفرص المتكافئة للجميع ... ولا يعطي إمتيازات خاصة لأحد ...*

* وجيل الشباب في الأردن الذي نتطلع إليه بالأمل ، هم الوعد والمستقبل ... وسنحقق معاً هذه الآمال ...*



لزيارة موقع جلالة الملك عبد الله الثاني : اضغط هنا

أدهم سيف يكشف الفساد في جمعية متضرري أحداث الخليج التعاونية

Loading...

2011/04/30

ياأبيض ياأسود

إتفاق تكتيكي بين فتح و حماس

بعد الفضائح المتتالية التي وردت في وثائق موقع ويكيليكس وما نشرته قناة الجزيرة في الوثائق التي أربكت قيادة السلطة العميلة في رام الله ، وما حصل مؤخرا من إنتفاضات وثورات سقطت فيها أنظمة وحكومات فضلت سلطة الخيانة والعار القيام بخطة خبيثة يتم فيها تقديم بعض التنازلات التكتيكية لحركة حماس من أجل تخفيف الضغط والإحتقان المتنامي لدي مواطني الضفة الغربية بسبب تواطؤ خونة السلطة مع مخطط تهويد القدس والتوسع الرهيب للإستيطان وقضمه لكثير من أراضي القرى والمدن الفلسطينية في الضفة مع استمرار التنسيق الأمني الخياني مع أجهزة الإحتلال العسكرية والأمنية والمخابراتية .

ولا يخفى عن أي عاقل أن مثل هذه الإتفاقات لن يكتب لها النجاح بتاتا مهما روج لها من قبل حركة فتح ، على أنها مصالحة بينها وبين حركة حماس ومن معها من قوي المقاومة المتحالفة فيما بينها ، والمتفقة على أن خيار المقاومة هو الخيار الوحيد للتعامل مع العدو اليهودي المغتصب لأرض فلسطين الإسلامية ، وليس من الوارد لدى رؤوس السلطة ولا زبانيتها التحول إلى خيار المقاومة أبدا وقطعا ، لما يربط هؤلاء الخونة من روابط سرية وعلنية مع الموساد اليهودي والمآخذ والقيود التي تمنعهم من التحول إلى المعسكر المعادي  وما خفي أعظم ، ولسوف ننتظر ونرى متى وكيف سينهار هذا الإتفاق الوهمي الهش ليعود الخلاف والإختلاف لأكثر مما كان عليه وليصل إلى مرحلة كسر الرأس بعد أن تعدى مرحلة كسر العظم .


مسؤول فتحاوي يناضل في الحانات والملاهي وصالات القمار

مجاهد قسامي يقضي وقته في مقاومة الإحتلال

ماهذا ؟ كلهم قذافي !!!

نسخ طبق الأصل عن القذافي !

بعد وفاة العالم العبقري آلبرت أينشتاين قام علماء الطب والمختصين بدراسة أدمغة البشر بدراسة وتحليل دماغ أكبر العباقرة المعاصرين ، وفعلا فقد اعتار العلماء بسبب وجود خلايا أكبر حجما وعددا مما يوجد في أدمعتنا نحن ! ، وحاولوا تفسير ذلك بالكم الهائل من التفكير والإبداع الذي يشغل دماغ الإنسان العبقري الذي يجعله متميزا عن غيره من عقول البشر العاديين . وقد وقع بين علماء الطب النفسي حالة من التنافس الشديد والتسابق للحصول على دماغ القذافي سعيا لتحليله ودراسته باعتباره أكثر عقول البشر غباءا ، وقد أذهل العلماء وجود عدة عقول بين حكام العرب تشبه كثيرا في تفكيرها وردود أفعالها عقل هذا المجنون بالرغم من إختلاف أبوي أصحابها ، وهناك نظرية اتفقوا عليها جميعا أن هؤلاء القذافيون من أمثال قذافي اليمن وقذافي سوريا وقذافي مصر وقذافي تونس فضلا عن النسخة الأصلية ( قذافي ليبيا) قد نتجوا عن عملية استنساخ جينات خاصة بتكوين العقول البشرية في تجربة سرية أقيمت في الستينات من القرن الماضي وبدأت نتائجها تظهر تباعا من زمن صدام حسين مرورا بالسادات وحافظ الأسد والنميري وحتى عرفات وقد وردت أسماء عديدة من حكام العرب يجري مطابقتها على هذه النتائج . وقد توصلوا إلى حقيقة سيتم عرضها في مؤتمر عام يدعى إليه كل الإختصاصيين في العلوم الإنسانية والتكوينية والوراثة وعلماء الطب البشري ، وماؤداها أن بعض حكام العرب  " نسخ طبق الأصل عن نسخة القذافي "  قد أكدوا أن هذه النظرية يستثنى منها 3 حكام عرب أثبتت عدم انطباقها عليهم نهائيا وهم حسب قولهم ملك الأردن وسلطان عمان وأمير قطر ، هذا حسب ما توصلوا إليه وأقروه وسينشر في مؤتمرهم العام دون تحملنا لنتيجة دراساتهم .