كلام من ذهب

من أقوال جلالة الملك حفظه الله ورعاه :



* إن الأولوية عندي هي تأمين حياة أفضل لجميع الأردنيين*

* إن الأردن الذي أسعى لبنائه ... هو الأردن الذي يمنح الفرص المتكافئة للجميع ... ولا يعطي إمتيازات خاصة لأحد ...*

* وجيل الشباب في الأردن الذي نتطلع إليه بالأمل ، هم الوعد والمستقبل ... وسنحقق معاً هذه الآمال ...*



لزيارة موقع جلالة الملك عبد الله الثاني : اضغط هنا

أدهم سيف يكشف الفساد في جمعية متضرري أحداث الخليج التعاونية

Loading...

2011/02/03

النصر لله: أخبار دوليه

كلاب النظام الحاكم في مصر ينقضون على المتظاهرين سلميا

 يواصل أنصار الرئيس المصري حسني مبارك هجماتهم على المتظاهرين المعتصمين في ميدان التحرير بوسط القاهرة منذ ظهيرة يوم الأربعاء 2/2 وحتى بعد شروق شمس يوم الخميس ، وأكد شهود عيان أن الهجمات التي يشنها رجال أمن وشرطه يرتدو أزياء مدنية مع أعداد كبيرة من البلطجية وأصحاب السوابق ومرتزقة من الرعاع ومدمني المخدرات أسفرت عن سقوط عدد كبير من القتلى يقدر بالعشرات وما يزيد عن ألفي إصابة معظمها في صفوف المعتصمين الذين يصرون على إستمرارهم في الإعتصام حتى سقوط حسني مبارك ، وأشار الكثير من المتصلين بقناة الجزيرة التي تنقل الأحداث على الهواء مباشرة أن المهاجمين يستخدمون في هجماتهم المتواصلة قنابل الملوتوف وكرات النار مع إطلاق الرصاص الحي من مسدسات وأسلحة آلية ، كما أنهم كانوا يطلقون قنابل الغاز المسيل للدموع بين حين وآخر ، وبين عدد من المتحدثين بإسم المعتصمين أنهم استطاعوا دحر المهاجمين بعد كل هجوم بالرغم عن شدة هذه الهجمات التي بدأها أنصار مبارك بهجوم بالخيول والجمال ! اقتحموا فيها صفوف المتظاهرين متسلحين بسيوف وسكاكين ومطاوي ، حيث استطاع المعارضين لحكم مبارك التعلب عليهم وأسرهم ، وقد وصل عدد أسرى المهاجمين ما يزيد على السين حسب روايات عدد من الشهود ، هذا ولا تزال الهجمات متواصلة حت صباح يوم الخميس بالرغم من وجود وحدات مدرعة من الجيش المصري التي لا تحرك ساكنا ولا تتدخل لمنع هذه الهجمات المتكررة من قبل أتباع مبارك في ظل إستغراب واستنكار المعتصمين .