كلام من ذهب

من أقوال جلالة الملك حفظه الله ورعاه :



* إن الأولوية عندي هي تأمين حياة أفضل لجميع الأردنيين*

* إن الأردن الذي أسعى لبنائه ... هو الأردن الذي يمنح الفرص المتكافئة للجميع ... ولا يعطي إمتيازات خاصة لأحد ...*

* وجيل الشباب في الأردن الذي نتطلع إليه بالأمل ، هم الوعد والمستقبل ... وسنحقق معاً هذه الآمال ...*



لزيارة موقع جلالة الملك عبد الله الثاني : اضغط هنا

أدهم سيف يكشف الفساد في جمعية متضرري أحداث الخليج التعاونية

Loading...

2011/11/24

حماس - تحسن علاقات وتدهور أخرى

زيارة مشعل الى الاردن بصحبة ولي عهد قطر و تدهور العلاقات بين حماس و سوريا



في وقت وصلت العلاقة السورية القطرية الى أسوأ المستويات، يظهر القيادي البارز خالد مشعل مع ولي عهد قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في زيارة خاطفة سيقوم بها الى الأدرن، وتهدف الى إعادة وصل ما انقطع في العلاقات بين 'حركة حماس' وبين المملكة الهاشمية الأردنية كما سيلتقيان في هذه الزيارة مع الملك عبدالله.

ويعزز هذا المشهد المعلومات المتداولة عن تدهور كبير في العلاقة بين 'حماس' وبين القيادة السورية، منذ اندلاع الثورة السورية.
وأكد وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية راكان المجالي أن زيارة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل إلى المملكة ستتم خلال أيام, أو ربما أسبوع على أبعد تقدير.
وقال المجالي: 'إن ولي عهد قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني سيصحب مشعل في الزيارة, والتي ستبدأ بلقاء مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني'.
وأضاف أن ولي العهد القطري سيغادر الأردن بعد لقاء الملك عبدالله الثاني, في حين سيبقى مشعل في عمان لإجراء مباحثات مع الحكومة.



2011/11/21

مؤازرة وتأييد لرئيس الوزراء

مواجهة مرتقبة بين الخصاونة ومتنفذي الدولة





السبيل - تامر الصمادي - يرى مراقبون أن ما وصفوه بـ"اللغة الاندفاعية" لرئيس الوزراء عون الخصاونة؛ تشير إلى مواجهة مرتقبة بين الحكومة وجهات متنفذة في الدولة، ربما تكون البداية الأولى لمعركة "كسر العظم" بين الطرفين في المستقبل القريب.

وتلفت تسريبات رسمية، إلى أن التصريحات المتتالية للرئيس تسببت بحالة غير مسبوقة من الإرباك داخل "دوائر القرار".

المعلومات التي حصلت عليها "السبيل"، أكدت استياء مسؤولين كبار في الديوان الملكي والمؤسسة الأمنية (دائرة المخابرات) من الأدوار التي بات يلعبها الرئيس، الأمر الذي دفعه للبحث عن تحالفات جديدة مع الحركة الإسلامية وبقية قوى المعارضة "تشكل حماية له من أي هجوم مباغت".


الناطق باسم الحكومة راكان المجالي
 وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال، الناطق باسم الحكومة راكان المجالي، لا ينفي الضغوطات التي تتعرض لها الحكومة.

وفي تصريح مقتضب، أدلى به لـ"السبيل" في وقت سابق، يقول: "نتلقى يوميا عشرات الاتصالات من جهات تدعونا للتوقف عن التصريح..".

ما يدلل على حجم الاستياء؛ تأكيدات مصدر مسؤول لـ"السبيل"، مفادها أن جهات رسمية طلبت أخيراً من الخصاونة، عدم الإدلاء بأي تصريحات عن ملف العلاقة مع حركة المقاومة الإسلامية حماس، باعتباره ملفاً "محصوراً بالديوان الملكي".

وكان الخصاونة انتقد بشكل علني قرار إبعاد قادة حماس عام 1999، واعتبره "خطأ دستورياً وسياسياً"، كما أبدى تحمسه الشديد للزيارة المرتقبة التي سيقوم بها إلى الأردن رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل.

وحظيت تصريحات الخصاونة حول مجمل الملفات بتأييد أصوات عديدة في البلاد، اعتبرتها متقدمة حتى على قادة بالمعارضة، لكنها طالبت بأن تتحول إلى أفعال على الأرض.

ووجّه الرئيس في أكثر من مناسبة، انتقادات لاذعة لجهاز المخابرات، واتهمه بارتكاب "تجاوزات وأخطاء" في المرحلة الماضية، معلناً جدية الحكومة في تكريس ولايتها العامة على كافة الأجهزة.

ووفق مصدر سياسي بازر؛ فإن الخصاونة وضع نفسه أيضاً في مواجهة مؤسسة الجيش، حينما تعهد لعائلة المتوفى نجم العزايزة الزعبي الذي قضى في زنزانة تتبع للاستخبارات العسكرية، بتشكيل لجنة تحقيق محايدة لإظهار الحقيقة في أسرع وقت.

وقال المصدر - الذي فضّل عدم الإشارة إليه - إن "تشكيل لجنة جديدة يعني أن الرئيس غير مقتنع بالبيان الرسمي الصادر عن جهات أمنية، الذي أكد أن سبب الوفاة إقدام العزايزة على الانتحار".

وشهدت مدينة الرمثا الأسبوع الماضي أعمال شغب؛ تخلّلها حرق إطارات وإغلاق شوارع من قبل أقارب الشاب المتوفى الذين اتهموا الأمن بقتله.


الدكتور محمد أبو رمان
 ولا يعتقد الدكتور محمد أبو رمان، أن يكون "القصف" على الحكومة بدأ بشكل فعلي، لكنه لا يخفي أن "تململ" بعض الجهات الرسمية من الحكومة بات أمراً واضحاً.

وقال لـ"السبيل": "تصريحات الرئيس المفاجئة، لا تشعر مراكز القرار الأخرى بالارتياح، كما أن التيار المحافظ داخل الدولة وخارجها يتربص بأخطاء الرئيس".

وأضاف: "الخصاونة يسير في حقل من الأشواك، وهو مقدم على مواجهة مع مجلس النواب، الذي لا يشعر بالرضا عن الحكومة".

وبرأي أبو رمان؛ فإن على الرئيس البحث عن شركاء حقيقيين للبدء بعملية الإصلاح، داعياً المعارضة إلى منح الحكومة فرصة إضافية؛ لتحقيق برنامجها الذي أعلنته في وقت سابق.

"تصريحات الرئيس تحمل مضاميناً إيجابية"، هذا ما يقوله القيادي البارز في جماعة الإخوان المسلمين زكي بني ارشيد، متهماً جهات رسمية لم يحددها؛ بمحاولة إفشال الحكومة.

لكن بني ارشيد، يجزم أن الحكومة لن تحصل على ثقة الشارع "قبل أن تترجم أقوالها إلى أفعال".


المحلل السياسي الدكتور محمد المصري
 ويؤيد المحلل السياسي الدكتور محمد المصري ما ذهب إليه القيادي الإسلامي، مؤكداً أن تحقيق الخصاونة لوعوده "يجعله والشعب في مواجهة قوى الشد العكسي داخل الدولة وخارجها".

يقول لـ"السبيل": "على مر التاريخ؛ لم يكن تحقيق الإصلاح عملية سلسة. من الطبيعي أن تدخل الحكومة في صراعات مع المستفيدين من بقاء الحال على ما هو عليه".

ويضيف: "داخل الدولة تيارات لا تؤمن بالإصلاح، تسعى لتكسير رؤوس المواطنين".

ويوضح المصري أن على الرئيس إعادة الثقل لقرار الحكومة السياسي، وخلق تحالفات مع الحركة الإسلامية والمعارضة.

ويختم بالقول: "الرئيس منشغل بالتطبيع الرسمي مع الإسلاميين، وعليه أن يدشن قنوات اتصال جديدة مع مختلف القوى والفعاليات".

ويتوقع مراقبون في سياق متصل، أن تعود إلى الواجهة بعض الملفات الكبيرة التي يطالب الرأي العام والحراك الشعبي بفتحها، في محاولة من الحكومة على ما يبدو لإضفاء المصداقية على خطابها. وعلى رأس هذه الملفات قضية مغادرة رجل الأعمال الشهير خالد شاهين من سجنه بطريقة غامضة قبل عدة أشهر بحجة العلاج.

كما تتداول الصالونات السياسية أنباء عن قرب التحقيق مجددا بملف شركة موارد التي شابها فساد، والأهم فتح ملف الكازينو الذي أدان فيه البرلمان وزير السياحة السابق أسامه الدباس فقط، ولم يتطرق لدور رئيس الوزراء السابق معروف البخيت، الذي اتهم من قبل جهات متعددة بإنفاذ الملف الذي طاله الفساد.



تعليقات

1-  car_m@yahoo.com — رائد 2011-11-20 13:56

ترى هل ولى عصر البطولات والفرسان الذي قرأنا عنة في كتب التاريخ,عنترة ,خالد بن الوليد,علي,والق ائمة تطول.واصبح ماض لن يتكرر ابدا.هؤلاء الفرسان كانوا دائما في مقدمة الجيوش ومعرضين انفسهم للموت في اي لحظة ,وفعلا ماتوا في ساحات الوغى,ولكن اسماؤهم وعطرهم لا يزال والى يوم الدين في ذاكرتنا,ومن هنا اعود واحث رئيس وزراؤنا ان يكون بطلا ليس بالسيف بل بالكلمة والموقف ويقول الحقيقة من يعطل ويمنع محاولات الشرفاء من الأصلاح سواء ألأجهزة ألأمنية او الديوان او حتى الشيطان ,انا متأكد لن يقتلة احد, لكنة حتما سيكون بطل ألأردنيون جميعا,وحتى لولم يمكث في كرسية بعدها ولو يوم.ام فعلا لم تلد ألأردنيات ألأبطال بعد ؟


2-  abdallah_shabee b@hotmail.com — عبدالله شبيب 2011-11-20 14:07

أعان الله الدكتور عون ليتجاوز كل تلك العقبات الكأداء ! والأمواج العاتية

إن تكليفه بتشكيل الحكومة دليل على نية جدية للإصلاح ..وتكملة ذلك أن يمكن من السير في الطريق الصحيح ..وأن تكنس من طريقه كل قوى الشد والجذب العكسي من أنصارالقمع والفساد والعقليات الأمنية العتيقة واللصوصية والماسونية والتشبيح والزعرنة !!..!!

..ولعلها الفرصة الأخيرة ..وإلا كان الطوفان ..والنيران التي تحرق الأخضرواليابس !

ولن يبقى للفاسدين شيء من نفوذهم ..ولا للصوص شيء من سرقاتهم .بل ستحرقهم النار وكل مكتسباتهم الحرام ..وجرائمهم ..فليتنازلواعن القليل .. قبل أن لا يبقى لهم كثير ولا قليل..!

وليعلموا أن الوطن للجميع وليس لهم وحدهم..وأن المواطنين بشر مثلهم .. وليسوا حيوانات ..ولا أدوات للكسب على ظهورهم دون أن يكون لهم رأي أو موقف !

والعاقل مكن اتعظ بغيره ..! والسلام ..اللهم سلم..سلم !


3-  الوطن — عبدالله الصخري 2011-11-20 15:10

ليعمل بحق وصدق وسيكون كل شريف على هذه الارض معه وان كان الشرفاء الصادقين معه والفقراء معه والحراثين معه والمستضعفين والمظلومين معه فان الله سيكون معه ولن يقف في وجهه فاسد ولا متنفذ ولا تاجر ولا سمسار ولا عباءة قذرة ليصدق مع الله والوطن ويستشعر حجم الامانة عند ذلك سنجعل من اجسادنا طريق يسير عليه في محاربة الفساد واهله


4-  رد: مواجهة مرتقبة بين الخصاونة ومتنفذي الدولة — ابوسيف 2011-11-20 21:37

بما ان رئيس الوزراء يسير بطريق الاصلاح واستعادة الحكومة الولاية الحقيقية لا الشكلية للحكومة على كافة قطاعات الدولة بما فيها الجيش والمخابرات اللذان يتمتعان بمزايا لم يرق اليها حتى راس النظام فالميزانيات والمصروفات والرواتب والعطاءات والامتيازات وكل ما يدور في داخل المؤسستان هو شان داخلي لااحد يعرف عنه شيْ وغير مطروح للنقاش وبما ان كل الثقل لصالحهما فلا بد من حدوث المواجهة الحتمية وخصوصا اذا اصر القاضي المخضرم على فتح ملفات فساد بعينها تطال مسؤلين بحجم جبل نبو عاشوا وعاثوا ورتعوا باموال الشعب الغلبان فليكن الله بعون عون الخصاونه وصاحب الحق دائما اقوى والى الامام


5-  رد: مواجهة مرتقبة بين الخصاونة ومتنفذي الدولة — مراد قنيبي 2011-11-20 22:08

الأجهزة الأمنية وقوى الشد العكسي وووو ، لن تكون أحرص على أمن البلد واستقراره من الملك أو من ينتخب لإدارة البلد ، والأمن ليس حكرا على أحد ، فهو واجب ديني قبل كل شيءوكل مسلم على تراب هذا البلد مكلف به ، فمتى نضع حدا صريحا واضحا لمن يحاول فرض السيطرة على البلد وكأنه صاحب الولاية الأمنية ويفعل ما يريد من تجاوزات للقانون مع أن ما يحميه هو القانون ، إن من حاول وضع العراقيل أمام العفو السياسي الذي هو بالواقع كان حلا للتجاوزات الأمنية التي أساءات للعديد من أبناء البلد الشرفاء ، والذي كان يستهدف إغلاق ملفات لا تسهم الا بتفسيخ الوحدة ، إن أمثال هؤلاء ليسوا منا وأشك في إنتماءاتهم

2011/10/29


     
لا تهاون مع الفساد والفاسدين ولا احد فوق القانون 

عمان - سيف الجنيني - منقول عن جريدة الرأي

سميح بينو باشا رئيس هيئة مكافحة الفساد

وزعت دائرة الادعاء العام في هيئة مكافحة الفساد امس قائمة تتضمن ايقاع الحجز الاحتياطي على الاموال المنقولة وغير المنقولة ل 14 شخصا وشركة, على البنك المركزي والشركات والبنوك العاملة في الاردن وهيئة الاوراق المالية.

وشملت القائمة التي حصلت «الرأي» على نسخة منها انه و بناء على القرار المتخذ في القضية التحقيقية رقم 64/2011 والمتضمن ايقاع الحجز الاحتياطي ومنع التصرف باية اسهم عائدة ل هيثم خالد عبد الكريم الدحلة , عماد عبد الرزاق حمدان الدحلة , محمد خالد عبد الكريم الدحلة , هاني انيس موسى ربيع , جمال احمد صالح عبد الحميد ,توفيق نزار توفيق نجار, مشهور عبدالله محمد الباشا , محمد عبد المطلب صباح الحلواني , شركة مساكن الاستثمارية , شركة الاردن الاولى للاستثمار , شركة الجنوب للالكترونيات , شركة بيت الاستثمار العالمي , شركة عين الغد للتجارة العامة والاستثمارات , وشركة العرب للتنمية العقارية .

ويذكر ان هيئة مكافحة الفساد كانت احالت ثلاث قضايا الى المدعي العام تتعلق بشركة أموال « انفست» المساهمة العامة وشركة الصخرة للأسكان المساهمة العامة وشركة الأتحاد للأستثمارات المالية المساهمة العامة.

وفي خبر سابق من العرب اليوم - سحر القاسم


رد مصدر مسؤول في هيئة مكافحة الفساد على بيان مدير عام مؤسسة تنمية اموال الايتام بتأكيده على تسلم مدعي عام الهيئة فعليا ملف قضية مؤسسة تنمية وادارة اموال الايتام, مؤكدا المصدر ان مدعي عام الهيئة سيسير في القضية حسب الاصول ووفق ما يراه مناسبا حيث سيتم استدعاء كل من ورد اسمه في الملف ممن ارتكبوا افعال فساد وتجاوزات مالية جراء شراء اراض ومبنى للمؤسسة بملايين الدنانير.

واضاف المصدر ان مساحة الارض التي اقيم عليها المبنى تبلغ 2102 متر مربع وان دائرة الاراضي والمساحة قدرت قيمة الارض وما عليها وقت الشراء بمبلغ مليونين و330 دينارا وان هذا التقدير حسب الاراضي والمساحة يشمل الارض والبناء تحت التشطيب في 30/8/2007 فيما اشترته المؤسسة رغم ذلك باربعة ملايين و550 الف دينار.

كما تضمن الملف تجاوزات مالية في شراء اراض في مناطق مختلفة من المملكة بحوالي 14 مليون دينار بزيادة حوالي خمسة ملايين دينار عن تقديرات الخبير العقاري لمؤسسة تنمية وادارة اموال الايتام.



 
     

2011/10/24

هذا هو مصير الطغاة

مجاهدي ليبيا الأبطال يقتلون الجرذ القذافي

العيد الماضي عيد الفطر كان عيد النصر عند مجاهدي ليبيا الحرة .
أما عيد الأضحى القادم فهو عيد التحرير وعيد ذبح الطاغية والقضاء عليه وعلى بعض أبنائه الفاسقين الفاسدين ، ألا لعنة الله عليهم وعلى أتباعهم وأمثالهم وأشباههم أجمعين .

(المجاري) هذا هو مخبأ القذافي ومسكنه بعد القصور والخيمة


لقد أفرحنا وأبهجنا إصطياد جرذ ليبيا السابق الجبان الذي وجد مختبئاً في أنابيب المجاري ! ، هذا هو مآل كل طاغية مجرم يستبيح دماء وأعراض وأموال شعبه ، فكل من يقتل مسلماً عامداً متعمداً فجزاؤة القتل ، وكل من يعتدي على أعراض النساء ، ويقتل ويعذب الشيوخ والشباب والأطفال فجزاؤه القصاص العادل ، وقصاصه القتل بحد الحرابة ، فكيف بمثل هذا المجرم الذي لم يترك فعلاً إجرامياً إلا وارتكبه والذي تسبب في مقتل عشرات الآلف من أبناء الشعب الليبي البطل غير الذين شردوا وجرحوا وقطعت أطرافهم وأوذوا .
 
 لقد نال هذا السفاح عقاباً يعد رحمةً به ونعمة ، لأن قتله بهذه الطريقة أنقذه من عذاب أشد بكثير كان يستحقه بلا أي ريب ولا شك ، إن أولائك الشباب الأبطال المجاهدين الذين ظفروا بهذا الجرذ الأجرب ، لم بتمالكوا أنفسهم النقية من ضربه وركله بأقدامهم ولكمه بقبضات أياديهم الطاهرة ، فسلمت أياديهم وأرجلهم ، ولكن الذي أطلق رصاصة الرحمة على جبين هذا المسخ القبيح ، قرر أن يجهز عليه ويريح البشرية من وجوده نهائياً ، وليدرأ عن إخوانه المجاهدين تلطيخ أيادهم وملابسهم بنجاسة دم هذا النذل الجبان ، الذي سال على جميع أنحاء جسدة النتن ولم نشعر إزاءه بأي شفقة ولا حزن عليه بل العكس .

سيلقى جميع الطغاة من الحكام ومن غير الحكام وأبنائهم هذا المصير الأسود الذي لم يحسبوا له حساباً في يوم من الأيام ، ولم تحميهم لا حصونهم ولا جيوشهم ولا أموالهم ولا إعلامهم الكاذب من قبضات المجاهدين والثوار الأحرار ، ليكون مصير المجرمين الفاسدين والأوغاد الظلمة قاع جهنم وبئس المصير ، وخزاهم الله في الدنيا والآخرة .
إن مثل هذا الجزاء سيكون مطابقاً ومشابهاً لمصير كل طاغية لا يعتبر بما حدث مع من أطلق على نفسه تسمية "عميد القادة العرب" ليصبح مصيره ونهايته مثالاً أكيداً لكل من يسير على هذا النهج الإجرامي الطائش ، ونتمنى أن يلحق كلب سوريا وغبي ليبيا نقس هذا المصير بأقرب وقت وأسرع فرصة ، على أيدي المجاهدين والثوار السوريين واليمنيين بإذن الله تعالى ، وليعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ، والعاقبة للمتقين .

وللحديث بقية ،،، نترككم مع بعض الصور الجميلة التي ستبقى عالقة في ذاكرة التاريخ عبرة وعظة للأجيال الحاضرة والقادمة .







2011/10/05

جمعية متضرري أحداث الخليج التعاونية

إنتخابات مجلس إدارة الجمعية بين الملاسنات الكلامية والتهديدات

أدهم سيف - "النصر لله"  في 5/10/2011

السلام على من اتبع الهدى ورحمة الله وبركاته


- توضيح لأصحاب القلوب السليمة والعقول النيرة الواعية :


1- أدهم سيف وقائمته ومؤيديه أعضاء في الجمعية ، فهم جزء أساسي وعريض ممن يملكون الجمعية ، وهم يحرصون عليها وعلى نجاحها وديمومتها وعلى مصلحة أعضائها كل الحرص .

2- نحن نرفض الإساءة للجمعية بأي شكل من الأشكال ، ونرفض المساس بأي عضو كائناً من كان ونرفض الإساءة مطلقاً .
3- نحن نستخدم حقنا القانوني في الترشح والإنتخاب ، حسب لوائح وأنظمة المؤسسة التعاونية الإردنية التي تطبق مواد الدستور الأردني بشفافية ومهنية عالية ، إذ نشكر عطوفة مدير عام المؤسسة التعاونية الأردنية (المهندس معن ارشيدات) ، ومدير تعاون عمان السيد (عايد الشخانبة) ، وكل موظفي المؤسسة الأفاضل ، في تأديتهم لدور الراعي والمشرف والمرشد المحايد الذي يخدم المصلحة العامة بلا تحيز ولا ميل لصالح طرف على الآخر والتعامل معنا بكل حيادية ونزاهة ، وهذا ظننا بهم فلهم كل الشكر والتقدير والإحترام .

4- نود أن تلفت أنظار الجميع بأننا نرفض النهج اللاأخلاقي في النقاش ، ونستعلي على الكلام السوقي والهابط ، ونخاطب الفئات التي تحترم أنفسها وتستوعب ما نقول وما نرمي إليه ، ألا وهو النهوض بجمعيتنا ورفع شأنها ، وخدمة أعضائها ، وتحقيق كامل الغايات التي أسست من أجلها ، وليس خلق العداوات والضغائن فيما بيننا كما هو حاصل الآن .

5- من حق أي عضو مستقل أو مجموعة أعضاء ضمن قائمة واحدة ، أن يرشحوا أنفسهم ما دامت تنطبق عليهم الشروط القانونية ، وليس من حق أي كان أن يمنعهم من ممارسة حقهم بالشكل الطبيعي ، والفيصل في النهاية هو صندوق الإقتراع .

6- أدهم سيف وقائمته من الرجال الأفذاذ التقاة المتعلمين وأصحاب الخبرات العالية ،،، بسبب ترشيحهم لأنفسهم يتعرضون لحملة شعواء من الإهانات والإساءات والتهديدات ، وذلك لثنيهم عن هدفهم الأسمى وهو خدمة الجمعية وأعضائها ، ونحن نؤكد على مواصلتنا لنهجنا الراقي في التعامل مع هذا المسعى النبيل ، ولن نتراجع أبداً ما دمنا لا نبغي إلا مرضاة الله بخدمة الصالح العام والتعاون على الخير فيما بيننا ، قال تعالى :" وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ " .


والسلام على من اتبع الهدى ورحمة الله وبركاته



                                 أدهم سيف - مرشح لرئاسة الجمعية

2011/09/30

اللجنة الملكية لشؤون القدس تستنكر السياسات الاسرائيلية والتهويدية

عمان - (بترا) - التاريخ : 29-09-2011


استنكرت اللجنة الملكية لشؤون القدس بشدة ممارسات سلطات الاحتلال الاستيطانية والتهويدية وسعيها المستميت لتهويد المناهج الدراسية.


وادان امين عام اللجنة عبدالله كنعان في بيان اليوم الخميس شروع سلطات الاحتلال ببناء اكثر من 1100 وحدة استيطانية جنوب القدس واصرارها على المضي قدما في تهويد المناهج التدريسية في المدارس الفلسطينية.
القدس في قلب أبا الحسين الحاني ومحور اهتمامه

وقال كنعان ان سياسة اسرائيل التهويدية واخطرها تهويد الذاكرة الوطنية الفلسطينية والعربية الاسلامية للشعب العربي الفلسطيني ،تشكل خرقا فاحشا وفاضحا لأحكام القانون الدولي والدولي الانساني والاتفاقيات والمعاهدات الدولية المنظمة لواجبات الدولة المحتلة تجاه الشعب المحتلة ارضه.
   
واشار الى ان اسرائيل بإجراءاتها الاستيطانية والتهويدية تدير ظهرها للادارة الاميركية واللجنة الرباعية وهيئة الامم المتحدة وقراراتها ذات الصلة بعملية السلام، وتعلن تمردها الابدي عليها وتستهين بارادة المجتمع الدولي وقرارات الامم المتحدة.

  وطالب كنعان صناع القرار العربي ببدء هجوم سياسي ودبلوماسي دولي معاكس بما يحرك المجتمع الدولي وبخاصة الولايات المتحدة لإجبار اسرائيل على الاذعان لقرارات الشرعية الدولية وإنهاء احتلالها للاراضي العربية المحتلة وتمكين الشعب العربي الفلسطيني من حقه في تقرير مصيره غير القابل للتصرف واقامة دولته المستقلة ذات السيادة الكاملة على كامل ترابه الوطني وعاصمتها القدس والاعتراف بها عضوا كاملا في الامم المتحدة. 

مؤسس المملكة جلالة المغفور له ‏الملك عبدالله بن الحسين الذي لاقى وجه ربه شهيدا على عتبات المسجد الأقصى المبارك وهو يهم ‏بأداء صلاة الجمعة في العشرين من شهر تموز عام 1951 . ‏


‏ وقد استشهد الملك المؤسس مؤمنا بالله وحافظا لعهد بني هاشم الأبرار بعد كفاح طويل من اجل أمة ‏العرب ووحدتها حاملا راية اطهر ثورة عرفها تاريخ هذه الأمة والتي انطلقت من مكة على يد والده ‏شيخ الثوار الحسين بن علي طيب الله ثراه. ‏

‏ وتستذكر الأسرة الأردنية الواحدة وهي تحيي هذه الذكرى بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني بكل ‏مظاهر الإجلال والإكبار والتكريم والاعتزاز ذلك القائد الذي خرج من مكة على رأس كوكبة من ‏أحرار العرب الأوائل مبشرا بالنهضة العربية الحديثة ووحدة الأمة ورسالتها القومية والانعتاق من ‏الاحتلال والوصاية وإعلان فجر الأمة الجديد.‏

جلالة المغفور له الملك الحسين في زيارته للمسجد الأقصى والصلاة فيه.
جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال في زيارته التاريخية للأقصى قبل احتلاله


2011/09/24

إستقالة صانع أمجاد قناة الجزيرة

مدير قناة الجزيرة وضاح خنفر يستقيل !

الأربعاء الموافق 21/9/2011  المصدر: الجزيرة




رسالة وضاح خنفر بمناسبة استقالته

الزملاء الكرام:

خمسة عشرة عاما قاربت على الانقضاء منذ أن أطلت شاشة الجزيرة على جمهورها قوية مدهشة ومتميزة، ومنذ اليوم الأول قطعت الجزيرة على نفسها عهدا ووعدا بأنها مستقلة شعارها الرأي والرأي الآخر، ولعل كلمتي الإعلام والاستقلالية كانتا في ذلك الوقت من الأضداد التي لا تجتمع، فالإعلام الرسمي العربي كان قد أفسد صورة الصحافة في أذهان الناس، وحوّل الإعلامي إلى أداة طيعة في أيدي الحكومات، ولذا لم يكن يسيرا على مشاهدي الجزيرة أن يصدقوا وعد القناة ولا عهدها.

ومرت الأيام فإذا الجزيرة وفية بوعدها، وإذا الأنظمة الفزعة من هذا المخلوق الجديد تحاربه بكل صرامة، بالإشاعات أولا، ثم بالاحتجاج لدى الحكومة القطرية، ثم بالاستهداف المباشر لمراسلي القناة ومكاتبها، وصولا إلى الاعتقال وإغلاق المكاتب، ثم في حجب إشارتها والتشويش على بثها، كل ذلك والجزيرة ماضية في طريقها التحريري القويم، كلما وقع عليها أذى ازدادت عنفوانا.

فلما رأى المشاهدون سيرة القناة مع أهل السلطة والنفوذ، وأيقنوا أن الجزيرة قد انحازت لهم في شوقهم القديم للتحرر والكرامة والانعتاق، وأن شاشتها تنتمي إلى عالمهم هم، ليست وافدة مما وراء البحار، ولا حاملة لأية أجندة سياسية أو حزبية أو أيديولوجية، وأنها تؤمن بمنح الجميع صوتا، حتى أولئك الذين آذوها واعتقلوا أبناءها، عندها وعندها فقط منحوها ثقتهم.

شارعنا العربي ليس كما رآه الزعماء والملأ من أعوانهم: سوقة ودهماء وغوغاء وأتباع كل ناعق، بل هو شارع ذكي ومسيّس، يدرك بفطرته السليمة ما لا تدركه النخب ولا أهل النفوذ، والثقة التي منحها الناس للجزيرة كانت عن سابق وعي وتمحيص، ومع ذلك فلن يكون جمهورنا رفيقا بنا إن أخطأنا، وهذا خير ضمان لاستمرار الجزيرة في طريقها ونهجها، ذات النهج الذي قضى من أجله طارق ورشيد وعلي حسن الجابر، ومكث فيه تيسير وسامي في السجن بضع سنين، ومن أجله اعتقل وعذب وأبعد كثير منكم.

الزملاء الكرام:

اسمحوا لي أن أشيد في هذه المناسبة بكل زميل وزميلة من أبناء الجزيرة. فلولا مثابرتكم وإيمانكم برسالتها لما وصلت إلى ما وصلت إليه، وقد وصلت اليوم بقنواتها ومكاتبها ومواقعها ومؤسساتها شأوا رفيعا تغبطها عليه مؤسسات إعلامية سبقت إلى الوجود وما سبقت إلى عقول الناس وقلوبهم.

وعلى المستوى الشخصي أكمل ثمانية أعوام في إدارة المؤسسة، بعدما عملت قريبا من الناس مراسلا في أفريقيا وأفغانستان والعراق، وانزرع في وعيي منذ تلك الأيام أن الصحافة الحرة الحقة هي تلك التي تضع الإنسان في مركز اهتمامها، درس تعلمته وتعلمه كل مراسل للجزيرة وكل عامل بها، وهو ما آليت على نفسي أن أحافظ عليه في السنوات الثماني الماضية: غرفة أخبار مستقلة تحترم عقول المشاهدين وتنحاز إلى وعيهم الجمعي بمهنية ومسؤولية.

الفضل يعود إليكم وإلى اقتراحاتكم وتشجيعكم في أن انتقلت الجزيرة في السنوات الأخيرة من قناتين إلى شبكة من القنوات تزيد على خمسة وعشرين، وتبث بالعربية والإنجليزية وقريبا بالتركية والسواحيلية ولغة أهل البلقان، وكنتم أنتم من أعان في تشييد بنية مؤسسية حديثة وراسخة، احترمت العاملين فيها وقدمت لهم ما يستحقونه، ثم بجهدكم الدؤوب استطعنا أن نصل ببث الشبكة إلى مئات الملايين حول العالم، بما فيها الولايات المتحدة التي اتهم وزير دفاعها السابق الجزيرة بأنها كاذبة وشريرة، والتي عادت وزيرة خارجية إدارتها الحالية لتشيد بتغطيتها وتصفها بأنها تقدم أخبارا حقيقة... لم يفل الوصف الأول من عزم الجزيرة، ولم يَغُّرها النعت الأخير، فالجزيرة هي الجزيرة لم تتبدل ولم تتغير.

إنهم مراسلو الجزيرة المنبثون في أصقاع الأرض وصحفيوها ومنتجوها ومذيعوها وكل العاملين بها من قدم للعالم تغطية مدهشة للأحداث في حرب أفغانستان والعراق ولبنان وغزة ومقديشو، وهم من نقل الصور الأولى لكارثة تسونامي والمجاعة في النيجر، وكثير غيرها، وفي عامنا هذا كنتم من أدهش العالم ونقل أنظارهم وأفئدتهم إلى ميادين التحرير والتغيير من سيدي بوزيد إلى جسر الشغور، في ثورة عربية سطر الشباب فيها أسمى وأنبل ملحمة عاشتها أجيالنا، لا تزال تؤتي ثمارها كل حين، ماضية إلى منتهاها: عزة وكرامة وانعتاقا من أغلال الاستبداد وأوثان الدكتاتورية.

وكنت محظوظا في سنواتي الثماني الماضية أن جمعتني بمجالس إدارة الجزيرة علاقة عمل متميزة، وكان لخبرة رئيس المجلس، سعادة الأخ الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني، وسديد نظره وكريم خلقه ورحابة صدره ودعمه اللامحدود للجزيرة والعاملين بها، الأثر الأجل في استقرار المؤسسة ونموها وثباتها على درب الإعلام الحر.

وما كان للجزيرة أن تحقق ما حققت لولا الرعاية التي أولتها قطر شعبا وقيادة للجزيرة، فقد احتملت في سبيل الحفاظ على استقلالية الجزيرة أذى كبيرا، ومع ذلك استمرت قطر في تقديم الدعم المشكور من غير منة، ووقفت إلى جانب العاملين في المؤسسة بما يليق بكريم خلق قطر وأهلها.

ولأن الجزيرة قوية بمنهجها، ثابتة بانتماء أبنائها، راسخة في مؤسستها، محروسة بوعي مشاهديها، لا تتغير بتغير موظف ولا مدير، ولأن ثمانية أعوام من العمل الإداري كافية لتقديم ما لدى القائد من عطاء، وأن مصلحة المؤسسات كما هي مصالح الدول، تحتاج إلى تداول وتعاقب، فتحا لرؤى جديدة، واستجلابا لأفكار مبدعة، فقد كنت قد تحدثت مع رئيس مجلس الإدارة منذ زمن عن رغبتي في أن أعتزل الإدارة عند انتهاء السنوات الثماني، وقد تفهم مشكورا رغبتي هذه، فها أنا ذا اليوم أمضي من موقعي إلى ميدان آخر جديد، أستلهم فيه روح الجزيرة ورؤيتها، وأنقل ما تحصل لي من تجربة وخبرة، مستمرا في الدفاع عن الإعلام الحر النزيه، منافحا عن أخلاق المهنة وميثاقها، معتزا ما حييت بكم جميعا، ممتنا لجمهور الجزيرة ممن أحبنا وأحببناه، والذي كان ملهما لي في المضي قدما رغم كل الضغوط والصعوبات.

وأبارك للمدير العام الجديد متمنيا له التوفيق والسداد في قيادة المؤسسة والمضي بها نحو آفاق أوسع، وبتعاونكم جميعا معه فإن الجزيرة ستكون بحول الله على الدوام منارة للإعلام الحر.


                      والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


                             أخوكم/ وضاح خنفر